Monday, August 27, 2007

رايح جاي

أستاذ جتله بعثة فى دول أوروبية, فأخذ مراته وراح , وما في تسع شهور وإلا مراته حامل وجابتله ولد أشقرعيونه ملونة , فاستغرب الاستاذ
وسألها: ايه ده.

فجاوبته: أنت بتروح عالمدرسة وأنا بقعد عالبلكون أوروبي رايح وأوروبي جاية الظاهر إني توحمت على شي أوروبي.

فهز راسه الاستاذ وقالها: ما فيش مشكلة.

وبعد فترة جته بعثة على دول جنوب افريقيا وكمان ما في تسع شهور وإلا مراته حامل وجابتله ولد أسود شفايفه كبار وشعره مجعد, نط الاستاذ وقالها:

ايه ده

قالت له: أنت بتروح على المدرسة وأنا بقعد بالبلكون جنوب إفريقي رايح وجنوب إفريقي جاية الظاهر إني توحمت على شي جنوب إفريقي.

قالها ما فيش مشكلة.

وبعد كده رجع على بلده على بيت أهله .. استقبلته أمه, واستغربت أشد الاستغراب وقالتله مين دول.

قالها:ولادي,

قالتله: ازاى,

فشرح لها أن مراته مرة توحمت على أوروبي ومرة على جنوب إفريقي,

فهزت راسها وقالتله : بتعرف يا ابني أنا كنت كده وقت ولادتك.

قالها: معقول ماما ولا مرة حكيتيلي على الموضوع ده.

قالتله : أبوك كان يروح على الأرض وأنا قاعدة بأرض الدار, حمار رايح حمار جاي

لغاية لما خلفتك

من متولي